Friday, June 26, 2009

نواب للامه ام نواب للوزراء

اتصور بعد استجواب وزير الداخليه انقلبت الموازين وجعلنا نعود مرة اخرى الى مرحلة الخوف والقلق من المجلس بعد فتره ليست طويله للاسف من التفاؤل، اتذكر بعد التصويت في يوم 16 مايو وظهور النتائج بعد الفجر جعلنا نعيش حاله كبيره من الفرح خاصة عندما رأينا الكثير من نواب التيار الوطني حصدو المراكزالمتقدمه
الامر الذي جعلنا نظن ولو لحين ان مسأله المساومات وابداء المصالح الشخصانيه وغيرها من الامور السلبيه التي كنها نعاني منها في مجالسنا السابقه اصبحت من الماضي او على الاقل اصبحت جزء بسيط لايرى بالعين المجرده امام حاضرنا الجميل ومستقبلنا المبهر!؟

الا ان شهدنا يوم الاستجواب وكيف كان ذلك الدفاع الشرس عن وزير الداخليه من بعض نواب الامه حتى تهنا وضعنا بالطوشه وصرنا ماندري هذيله نواب للامه ام نواب للوزراء

حتى الوزير بنفسه لم يستطع ان يقنع احد ببرائته في المحور الاول الذي اراه ادان الوزير حتى النخاع بهدر اموال الدوله وتنفيع بعض الاطراف باكثر من 5 ملايين ديناروردوده من خلال الباور بوينت لا تقنع حتى طلبة الابتدائي

ويوم تكلم الوزير من عنده شقال؟ انت تعرفني يابو حمود وانا الجميع عندي سواسيه وانا اللي اطبق القانون والحجي الماخوذ خيره غير ان يتحجج بضيق وقت الانتخابات

برغم ان انتخابات العام الماضي وانتخابات هذه السنه لاتختلف بشي من ناحية التوقيت ابدا فكيف كانت صفقه العام الماضي بخمسه مليون وهذه السنه لم تتجاوز ال100 الف دينار؟

اخطر ماشاهدنا في هذا الاستجواب تحويله من قبل بعض النواب الى استجواب حضر وبدو حتى يقللو من اهمية الاستجاوب ويضعفوه ويفقد هذا الاستجواب محتواه

اين نواب التيار الوطني ؟

يضيق صدري عندما ارى ممثلي التحالف الوطني اليوم ونقارنهم بنواب الامس عندما كنا نرى النائب محمد الصقر ودفاعه عن المال العام في جلسة الناقلات واليوم في استجواب يدين وزير الداخليه بمحوره الاول بالعبث بالمال العام نجد الصمت لا يفارق كل من العنجري والعوضي

بالاول قلتو نحدد موقفنا بعد الاستجواب وبعدين الاستجواب ييه وخلص وتقدم طرح تقة وقلتو في قبل جلسة طرح الثقه
ياخوفنا تحددون موقفكم بعد دور الانعقاد!؟

شتان بين نواب التيار الوطني المخضرمين سابقا والنواب المستجدين حاليا!؟

وشتان بين علي الراشد القديم و علي اليديد

شتان يالراشد بين المداخلات سابقا في الدفاع عن الدستور ووصفك اليوم للاستجواب هو الدوس في بطن الدستور

اين دور النائبات؟
هل كلام سلوى الجسار ومعارضتها لاستجواب الوزير رأي جميع النائبات !؟

الشعبـــــــــــــي انطلق

يبقى التكتل الشعبي هو التكتل الذي لا تتغير مواقفه فهو دائما وابدا مدافع وحامي للمال العالم بقيادة الرمز احمد السعدون الذي اعطانا درسا تاريخيا في كلمتة في يوم الاستجواب و لله درك أيها السعدون من اجمل ماقرت هذه الايام للاخ العزيز شـقـــران


انطلق ايها التكتل الشعبي فانتم اليوم بصيص النور الذي نتبعه لاننا نرى فيكم دور النائب الحقيقي الذي يمثل الامه وهو الدور التشريعي والدور الرقابي

14 comments:

nanonano said...

المضحك المبكي

أنهم يبون يساومون الحكومه على أصواتهم

نواب التيار الوطني

اللي ما صار وطني

يبون يساومون


تصدق هاشمي..عقب هالأستجواب

أنا خلاص تتمسحت..ما قام يهمني

أذا شي بهالوضوح..مستعدين أنكم تحنثون بقسمكم

عشان تساومون الحكومه

على مواقف أخري

أحس خلاص الديره راحت فيها

و هالأستجواب عرّا الكل

مركبنا said...

وتتوالى السقطات

وقلنا السقوط الاول في اول مراحل التغيير

بدوها في الخرافي

ومدح الدكتورة اسيل للحكومة ومقولتها

متفائله بالحكومة !

اعتقد ان الشباب الكويتي كان لديه طموح رسم فصل طموحة والبسه لبعض الشخصيات وما لبثنا انع علمنا ان الاثواب هذي لا تعليق بهم

http://markbna.blogspot.com/2009/05/blog-post_29.html

المتفائل said...

ابشرك بعد

الصرعاوي يقول اقنعني الوزير بجوابه
مع الاسف
مع ان الوزير كان يرد على الاستجواب بورقه مكتوبه يعني لو داز له مسج جان اقتنع بعد
مع الاسف امس الخميس ظرب الصرعاوي الرقم القياسي بعدد المعاملات اللي انجزها
مكافئه له على الاقتناع برد الوزير
عش رجبا ترى عجبا

أبو الدســتور said...

اطلق رصاصة الرحمة عليهم

الـشـعـبي said...

أنت شخص بعيد عن المجاملات

كلامك جميل و بمحلة عن المعارضين للأستجواب الذين تحدثوا بالجلسة

لكنك يبدوا نسيت أو تناسيت كبيرهم عراب النواب الوزراء السيد الزلزلة

أتمنى أن يكون الموضوع سقط سهوا

شـقـــران said...

الغالي هاشمي


مساء الجاسمين

كيف الحال سلمك الله
:)

أشكرك على الاشارة الكريمة من قبلكم

.
.

حقيقة إن مسألة الخمس ملايين والعبث الذي صار حولها لايمكن السكوت عنه...فالوزير حاول التملص من الاسئلة التي قدّمها النائبان الدقباسي والسعدون منذ يوليو واغسطس 2008

كذالك لم يرد على ملاحظات ديوان المحاسبة في يوليو 2008

لذلك فقد استحق المساءلة السياسية


غريب موقف النواب الذين وضعوا مسألة الدفاع عن المال العام ضمن أولوياتهم،،غريب فعلا ولن ننساه لهم



تقبل مني أجمل التحايا وأرقّها

الـشـعـبي said...

يا رجل إصحى من السبات اللي عايش فية

كويــتي لايــعه كبــده said...

كلامك بالصميم مع الأسف

لا نعلم اذا كانوا نواب الأمة أم نواب الحكومة؟
مخزي

Anonymous said...

الكويت تتعاقد مع فرنسا لبناء مفاعلات نووية بالكويت.
---------------------------------------

الكويت ضحية عملية نصب عالمية!


الطاقة النووية السلمية أصبح موضوع قديم عفى عليه الزمن ومحفوف بالمخاطرومعظم الدول المتقدمة بدأت تستعمل بدائل أخرى سلمية للطاقة أقل تكلفة وأقل خطرا وتحقق نفس النتائج .. فلماذا لانبدأ من حيث انتهى الأخرون؟ لماذا نشترى دائما التكنولوجيا القديمة سواء فى المجال العسكرى أو السلمى؟

الكويت يستطيعون تغطية كل احتياجاتهم الكهربائيه وكذلك تحلية مياه البحر من الطاقة الشمسية و طاقةالرياح.

هناك 4 مقالات هامة عن هذا الموضوع و هى النووى كمان و كمان ـ كارت أحمر ـ كارت أخضر ـ الأشعة الذهبية.‏

ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

www.ouregypt.us

Anonymous said...

ليسوا نوابا للأمة ولم يكونوا كذلك يوما من الأيام ,, بل هم دواب ومطايا للوزراء لا أكثر ولا أقل ,, دون أي استثناء لا شعبي ولا غيره
كلهم في الهوى سوا

محمد said...

زيارة أولى

وطرح رائع
وأروع من ذلك هذه المدونة

عسى ربي يوفقك لكل خير

محمد said...

زيارة أولى

وطرح رائع
وأروع من ذلك هذه المدونة

عسى ربي يوفقك لكل خير

Dakhtar Blue said...

ترا طولت الغيبة... حبينا نسأل

Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.